مـــنـتـديـــــات حــــــياتــــــي
هلا وغلا ومليون ترحيبه فيك.تحية راقيه تليق بشخصك الكريم, بكل الحب و الشوق منتدى حيــاتي يفتح ذراعيه ليحتضنك بين جنباته,أهـلاً بمقـدمـك عليـنا ورب صدفــة خيــر من ألـــف ميــعاد,نحييك بورود الجوري والكادي ونتمنى لك طيب المقام هنا,نحن في شغف إلى رؤية إبداع قلمك,ولك أعطر التحايـــــا,,,,,



 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
التبادل الاعلاني
» monicagate.comالخميس فبراير 11, 2016 9:27 am من طرف » monicagate.comالخميس فبراير 11, 2016 9:19 am من طرف » سيدتي لاتهملي علاج اللثة الأحد نوفمبر 01, 2015 5:26 am من طرف » ابتسامتك تجنن الأحد نوفمبر 01, 2015 4:58 am من طرف » كيف تعيدين مع زوجك بريق ليلة دخلتك ؟الأحد نوفمبر 01, 2015 4:56 am من طرف » هل تعانين من رائحة الفم الكريهة؟؟الأحد نوفمبر 01, 2015 4:53 am من طرف » ماالمانع من ان تكوني ملكة ؟؟الأحد نوفمبر 01, 2015 4:52 am من طرف » خااااص للمتزوووجات الأحد نوفمبر 01, 2015 4:51 am من طرف » أفضل مركز أسنان في الرياض الأحد نوفمبر 01, 2015 4:50 am من طرف

شاطر | 
 

  احبتي اتعرفون معنى "" صلى الله عليه و سلم "" ??!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الوافي
عضو مميز جداً
عضو مميز جداً
avatar

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 751
تاريخ التسجيل : 15/05/2010
الموقع : الساحل الشرقي

مُساهمةموضوع: احبتي اتعرفون معنى "" صلى الله عليه و سلم "" ??!!    السبت يناير 29, 2011 11:55 pm


" الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم " معناها - عند جمهور العلماء -
: من الله تعالى : الرحمة ، ومن الملائكة : الاستغفار ، ومن الآدميين : الدعاء ، وذهب آخرون – ومنهم أبو العالية من المتقدمين ، وابن القيم من المتأخرين ، وابن عثيمين من المعاصرين – إلى أن معنى " الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم " هو الثناء عليه في الملأ الأعلى ، ويكون دعاء الملائكة ودعاء المسلمين بالصلاة عليه صلى الله عليه وسلم بأن يثني الله تعالى عليه في الملأ الأعلى ، وقد ألَّف ابن القيم – رحمه الله – كتاباً في هذه المسألة ، سمّاه " جلاء الأفهام في فضل الصلاة والسلام على خير الأنام " وقد توسع في بيان معنى الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، وأحكامها ، وفوائدها ، فلينظره من أراد التوسع .

قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله :
" قوله : " صلِّ على محمد " قيل : إنَّ الصَّلاةَ مِن الله : الرحمة ، ومن الملائكة : الاستغفار ، ومن الآدميين : الدُّعاء .
فإذا قيل : صَلَّتْ عليه الملائكة ، يعني : استغفرت له .

وإذا قيل : صَلَّى عليه الخطيبُ ، يعني : دعا له بالصلاة .

وإذا قيل : صَلَّى عليه الله ، يعني : رحمه
.
وهذا مشهورٌ بين أهل العلم ، لكن الصحيح خِلاف ذلك ، أن الصَّلاةَ أخصُّ من الرحمة ، ولذا أجمع المسلمون على جواز الدُّعاء بالرحمة لكلِّ مؤمن ، واختلفوا : هل يُصلَّى على غير الأنبياء ؟ ولو كانت الصَّلاةُ بمعنى الرحمة لم يكن بينهما فَرْقٌ ، فكما ندعو لفلان بالرحمة نُصلِّي عليه .

وأيضاً : فقد قال الله تعالى : ( أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ) البقرة157 ، فعطف " الرحمة " على " الصلوات " والعطفُ يقتضي المغايرة فتبيَّن بدلالة الآية الكريمة ، واستعمال العلماء رحمهم الله للصلاة في موضع والرحمة في موضع : أن الصَّلاة ليست هي الرحمة .
وأحسن ما قيل فيها : ما ذكره أبو العالية رحمه الله أنَّ صلاةَ الله على نبيِّه : ثناؤه عليه في الملأ الأعلى .
فمعنى " اللَّهمَّ صَلِّ عليه " أي : أثنِ عليه في الملأ الأعلى ، أي : عند الملائكة المقرَّبين .
فإذا قال قائل : هذا بعيد مِن اشتقاق اللفظ ؛ لأن الصَّلاة في اللُّغة الدُّعاء وليست الثناء : فالجواب على هذا : أن الصلاة أيضاً من الصِّلَة ، ولا شَكَّ أن الثناء على رسول الله صلى الله عليه وسلم في الملأ الأعلى من أعظم الصِّلات ؛ لأن الثناء قد يكون أحياناً عند الإنسان أهمُّ من كُلِّ حال ، فالذِّكرى الحسنة صِلَة عظيمة .
وعلى هذا فالقول الرَّاجح : أنَّ الصَّلاةَ عليه تعني : الثناء عليه في الملأ الأعلى " انتهى .

" الشرح الممتع " ( 3 / 163 ، 164 ) .

* * * * * * *

فهل لك أن تتصور فضل الصلاة على النبي عليه الصلاة و السلام
و هل تعلموا ما هو ثواب ذلك؟؟
الجواب
هو أن الله سيذكرك بالثناء الحسن في الملأ الأعلى عشر مرات!!
يا الله!!
ما أعظم هذا الشرف! تأملوا
من يذكرك؟
و أين؟
و عند من؟
و كم مرة؟
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:
( من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشراً )
رواه مسلم.


* * * * * * *

و هل تعلموا أن اسمك يُعرَضُ على نبينا صلى الله عليه و سلم عند صلاتك عليه؟؟
قال ابن القيم رحمه الله في "جلاء الأفهام":
أنها -أي الصلاة على النبي- سبب بعرض اسم المصلي عليه صلى الله عليه و سلم و ذِكْرهِ عنده
كما قال صلى الله عليه و سلم:
( إن صلاتكم معروضة عليّ ) رواه أبو داود و صححه الألباني.
و كفى بالعبد نُبلاً أن يُذكر ببن يدي رسول الله صلى الله عليه و سلم.
انتهى كلام ابن القيم رحمه الله.




* * * * * * *

اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد.
اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد، كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد.

اللهم صلي على سيدنا محمد و على آله و أصحابه أجمعين

و لتفصيل فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم كتاب ""القول البديع في الصلاة على الشفيع "" للسخاوي .... شيجعلك هذا الكتاب تعشق الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم


*******


التوقيع

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

احبتي اتعرفون معنى "" صلى الله عليه و سلم "" ??!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـــنـتـديـــــات حــــــياتــــــي  :: .•:*¨`*:•. ][ حيــاتي العامة][.•:*¨`*:•. :: منتدى حياتي الاسلامية-